صحيفة البوابة - بيان حالة معلم كيفية طباعة صحيفة أحوال معلم الإلكترونية من البوابة الإلكترونية لموقع وزارة التربية والتعليم

البوابة صحيفة بيان حالة

البوابة صحيفة بيان حالة

البوابة (صحيفة)

البوابة صحيفة البوابة (صحيفة)

البوابة صحيفة بيان حالة

صحيفة البوابة الإلكترونية

البوابة صحيفة البوابة (صحيفة)

بيان حالة معلم كيفية طباعة صحيفة أحوال معلم الإلكترونية من البوابة الإلكترونية لموقع وزارة التربية والتعليم

البوابة صحيفة بيان حالة

صحيفة البوابة الإلكترونية

البوابة صحيفة صحيفة البوابة

البوابة صحيفة من هنا

البوابة (صحيفة)

البوابة صحيفة صحيفة البوابة

صحيفة البوابة الإلكترونية

البوابة صحيفة صحيفة البوابة

البوابة (صحيفة)

من هنا إستخراج صحيفة السوابق القضائية عبر الانترنت e

.

  • بل بشخصيته وأفكاره، لا تقلِّدْ أحدًا! أيها الإنسان؛ أنت خُلقت لتصنع ذكرى لوجودك بما تستطيع تحقيقه من مهارات تملكها وشخصيةٍ تتفرد بها، فلذلك تفرَّدْ بنفسك وكن مختلفًا ومميزًا بعطائك وأحلامك وطموحاتك ، كن طيرًا محلّقًا بأحلامه وليس مُتقمّصًا لحياة غيره، قد تجد هذين مبدعين في عالم التقنية، وهذا عالمٌ في الرياضيات وذاك لاعب كرة قدم، وهذه اقتحمت الطب ، وتلك أمسكت فرشاة الرسم بكل حُبّ, وهذا ما تفرضهُ طبيعة الحياة، الأشخاص مختلفون بطبيعة الحال ، وليس من الضروري أن تكون أنت كغيرك ولا غيرك كمثلك، فمبدأ التفرد يصف الشخص المتفرّد بأنه مميَّز وفريد ومختلف عن غيره لأنه لم يكن كنسخة من غيره؛ بل انطلق بعالمه الذي فعلًا يريد أن يكون فيه وليس اتباعًا وتقليدًا لغيره، وهذه إشكالية نجدها في الواقع ، فالناس أصبحوا نسخًا من بعضهم، ونتيجة ذلك ستكون انعدام الإبداع، وستجد قلةً فقط مَن يفكرون خارج الصندوق، وستجد تكرار أمور هي نفسها بحد ذاتها، لن تجد شخصًا قام بإنتاج شيء جديد من العدم! أنت عظيم ، ويمكنك تغيير نفسك من خلال نقاط قوتك إلى شخص أفضل من السابق إن أردت ذلك! حينما تختار عمل اللاشيء مقابل البقاء في سكون وسلام العقل والروح، تكتفي بالنظر والتأمل في الأحداث التي تدور حولك تلك المرحلة من حياتك هي طبيعية ومفيدة جدًا لك ولإنتاجيتك، فمن أجمل عوائدها أنك تستعيد طاقتك جسدًا وعقلاً، تعود بأفكار جديدة وفريدة، تلملم فيها شتات نفسك إنها لفرصة مثالية مقبلين عليها في شهر رمضان المبارك لتجديد روحك والتقاط أنفاسك ببناء وتكوين نظام جديد لوقتك ترتب فيه أولوياتك، وتوفر لك الراحة والاستقرار النفسي، بعيدًا عن تراكم الضغوطات النفسية والعملية، قف مع نفسك كصديق يؤمن بها دون إنجازاتك وتعثراتك، حاسب نفسك لأجل أن تكون أقوى لا أن تجلد ذاتك، دائمًا وأبدًا ابحث عن أسباب السلام الذاتي لروحك وعقلك، جدد ولا تتبدد، توقف وعُد مزهرًا.




2022 hammocky.com