حكم التهنئة برأس السنة الميلادية - النظرة الشرعية في التهنئة بالعام الجديد

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم حكم الاحتفال

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم حكم تهنئة

حكم الدعاء في رأس السنة الميلادية

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم حكم الدعاء

حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم هل يجوز

ما حكم الشرع في الاحتفال برأس السنة الميلادية وتهنئة المسيحيين؟.. مفتي الجمهورية يجيب

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم هل يجوز

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم حكم تهنئة

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم حكم تهنئة

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم حكم تهنئة

حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم هل يجوز

برأس السنة التهنئة الميلادية حكم ما حكم

حكم الاحتفال برأس السنه الميلادية في الإسلام حكم الاحتفال برأس السنه الميلادية في الإسلام

هل يجوز التهنئة بالسنة الجديدة

Allah Almighty states: And amongst His signs is this, that He created for you wives from among yourselves, that you may find repose in them, and He has put between you affection and mercy… Ar-Rum 30: 21 Indeed, how can a man despise his wife, who is ultimately his partner in life, his spouse, the mother of his children? Q: Every year MAS and MAS members greet other non-muslim organizations on their festive occasions.

  • وبناءً على ذلك: ف الاحتفال برأس السنة الميلادية المؤرخ بيوم ميلاد سيدنا المسيح عيسى ابن مريم على نبينا وعليه السلام، بما يتضمنه من مظاهر الاحتفال والتهنئة به: جائز شرعًا، ولا حرمة فيه؛ لاشتماله على مقاصد اجتماعية ودينية ووطنية معتدٍّ بها شرعًا وعرفًا؛ من تذكر نعم الله تعالى في تداول الأزمنة وتجدد الأعوام، وقد أقرت الشريعة الناس على أعيادهم لحاجتهم إلى الترويح عن نفوسهم، ونص العلماء على مشروعية استغلال هذه المواسم في فعل الخير وصلة الرحم والمنافع الاقتصادية والمشاركة المجتمعية، وأن صورة المشابهة لا تضر إذا تعلق بها صالح العباد، ما لم يلزم من ذلك الإقرار على عقائد مخالفة للإسلام، فضلًا عن موافقة ذلك للمولد المعجز لسيدنا المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام، الذي خلّده القرآن الكريم وأمر بالتذكير به على جهة العموم بوصفه من أيام الله، وعلى جهة الخصوص بوصفه يوم سلام على البشرية، والنبي صلى الله عليه وآله وسلم أَوْلَى الناس بسيدنا المسيح صاحب هذا المولد المبارك، مع ما في ذلك من تعظيم المشترك بين أهل الأديان السماوية، فضلًا عن عقد المواطنة الذي تتساوى فيه الحقوق والواجبات، وكلما ازدادت الروابط الإنسانية تأكدت الحقوق الشرعية؛ فالمسلمون مأمورون أن يتعايشوا بحسن الخلق وطيب المعشر وسلامة القصد مع إخوانهم في الدين والوطن والقرابة والجوار والإنسانية ليُشعِروا مَن حولهم بالسلام والأمان، وأن يشاركوا مواطنيهم في أفراحهم ويهنئوهم في احتفالاتهم، ما دام أن ذلك لا يُلزِمهم بطقوسٍ دينيةٍ أو ممارسات عبادية تخالف عقائد الإسلام.

ما حكم الاحتفال برأس السنة

Almighty Allah says: …they are body cover for you and you are the same for them… Al- Baqarah 2: 187 Moreover, an important consequence and result of marriage is the coming together of two families to form blood bonds and relationships, a natural human form of relating to one another.

  • فأما حق الجوار: فقد وصَّت الشريعة بالجار توصية أكيدة، وأوجبت له حقوقًا على جاره، ودعت إلى مشاركته في أفراحه، ومواساته في أتراحه، ونص الفقهاء على أن من حقوق الجار على الجار تهنئتَه في الفرح وإظهار مشاركته فيه؛ لا فرق في ذلك بين الجار المسلم وغير المسلم؛ كما ظهر ذلك جليًّا في سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهدي الصحابة رضي الله عنهم.

    Related articles



2022 hammocky.com