علل عناية المسلمين بعلم التاريخ - علل عناية المسلمين بعلم التاريخ

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية علل عناية

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية علل عناية

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية علل عناية

علل عناية المسلمين بعلم التاريخ

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية يعلل الطلبة

علل عناية المسلمين بعلم التاريخ

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية سبب اهتمام

يعلل الطلبة عناية المسلمين بعلم التاريخ؟

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية علل عناية

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية علل عناية

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية علل عناية

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية لماذا اهتم

بعلم المسلمين علل التاريخ عناية علل عناية

سبب اهتمام المسلمين بعلم التاريخ؟ اختر الإجابة الصحيحة

وقد رأينا الجاحظ في كتابه الحيوان يهتم بالبيزرة، ويضع لذلك فصلاً مستقلاًّ بعنوان جوارح الملوك ، فيذكر أن من جوارح الملوك "الباز والفَهد، والشاهين، والصَّقر، والزُّرَّق، واليُؤْيُؤ، وليس ترى شريفًا يستحسِنُ حملَ البازي -لأنّ ذلك من عمل البازيار- ويستهجن حمل الصُّقور والشواهين وغيرها من الجوارح، وما أدري علَّة ذلك إلا أنّ البازَ عندهم أعجميّ، والصَّقر عربيّ"، وقد صرّح الجاحظ في كلامه السابق بما كان يدور في عصره من النزعة الشُّعوبية التي طالت كل شيء حتى وصلت إلى استحسان أو استهجان حمل الطيور الجارحة تبعًا لصاحبها: العربي أو الأعجمي.

  • ثم نراه يهتم بأنواع الحشرات التي تُصيب الطيور الجارحة، فيتحدث عن القمل بقوله: "القمل قملان: صغار وكبار، والصغار أشدها على الجارح مضرة وأذية له من الكبار؛ لأن الصغار تُذيبه وتنهكه وتُسقم جسمه، وتمنعه من الأكل والنوم للصوقها بجلده، والكبار تسعى في بدنه، وتنتقل من مكان إلى مكان فيجد لذلك راحة، والقمل الكبار يأكل القمل الصغار، والقمل يُنشِّف رطوبة الطير حتى يتركه جلدًا وعظمًا إن لم يُعالج".

    Related articles



2022 hammocky.com